هل التواصل هو اساس العلاقة مع الغير

سُئل يوليو 24 في تصنيف اسئلة وحلول بواسطة بيت الحلول

هل التواصل هو اساس العلاقة مع الغير

أعزائي الكرام الاجابة موجودة في صندوق الإجابات في الأسفل 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه يوليو 24 بواسطة بيت الحلول
هل التواصل هو اساس العلاقة مع الغير، قد يشكل الصراع وجها من أوجه العلاقة مع الغير إلا أنه ليس الوجه أو التجلي الوحيد، فالأنا والغير يرتبطان أيضا بعلاقات حب واحترام، وأكثر من ذلك علاقات تضحية وإيثار وهي قيم أخلاقية تساهم في بناء الوجود المشترك وتنميته.

نتاج الإحساس الطبيعي الفطري بالحب نحو الآخر. هذا الإحساس مشترك بين جميع الكائنات.

لكن الصداقة بالنسبة للإنسان فضيلة أخلاقية وعلامة على الإرادة الخيرة والطيبة، وهي ضرورية لأن لا أحد يقبل العيش بدون أصدقاء ولو كان يملك كل الخيرات.

حيث إن الأنا الإنساني ليس منغلق على ذاته، بل يعيش صيرورة الحياة ومسايرة الوجود، كما أنه يعترف أنه ليس الأنا الوحيد، بل معه الأنا الآخر، الذي يشاركه الوجود، وهذا ما يقتضي التفاعل معه والاعتراف به والتواصل معه.

مما يعني أن الغير ضرورة لوجود الأنا وأساس حقيقي لمعرفة وإثبات حقيقتها، لهذا يؤكد "سارتر" ذلك قائلا: "لكي أحصل على حقيقة ما عن ذاتي، لزمت واسطة الآخر، فالآخر ضروري لوجودي من جهة، قدر ما هو ضروري من جهة أخرى لتحصيل المعرفة التي لي بذاتي".

فالوعي بالمماثلة والتشابه بين الأنا والآخر والإحساس المشترك في الوجود، يدفع للتواصل والحوار، وتبادل الخبرات والتأثيرات، ومعرفة كل "أنا".

لكن هذا الأساس لا يسعى لمعرفة الذات بل هو دعوة للصراع وإثارة الفتن والقضاء على الغير، وفق غريزة حيوانية فيها البقاء للأقوى.

كما أن كرامة الإنسان وقيمته، وسمو عقله تدعوه للتوافق مع الآخر، ووعي ذاته وقيمتها، وليس العمل للقضاء على أخيه.

ثم إن العلاقات الإنسانية لا تؤسس على منطق الغالب والمغلوب، بل تقوم على مبدأ التعادل في الاعتبار، والعيش المشترك والمصير الواحد وهذا ما يظهر فساد هذا الأساس في معرفة الذات.

التركيب: إن معرفة الأنا وإثبات حقيقة الذات لا تتوقف على أساس التواصل وحده رغم اعتباره من الأبعاد التي تؤسس لمعرفة الذات وانفتاحها على الغير، فهناك أيضا:

أساس النقيض المهذب الدافع إلى التنافس النزيه، وإثبات الذات الإيجابية عن طريق ما تبدع، وليس بالقضاء على الآخر، إضافة إلى مبدأ الوعي المصاحب للذات في كل أحوالها والذي يعتبر المحرك لكل تلك الأسس مجتمعة.

(الرأي الشخصي)

ختاما ومما سبق نستنتج أن الأنا الإنساني متشابك الأبعاد ويحمل الكثير من المتناقضات والمعرفة الحقة للأنا تتأسس على وعي وتهذيب تلك الأبعاد والمتناقضات في إطار إنساني وأخلاقي سواء كان تواصل أو تناقض و مغايرة.

وهكذا نكون قد وصلنا الى نهاية المقال آمل أن تكونوا قد استفدتم منه لأن هذا ما نبغاه ونرجوه من الله عز وجل .

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى بيت الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...